القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هذا يا هذا ....

 

ما هذا يا هذا... خديجة رضى 

وكما العادة وفي طريقي نحو دوار تاغروت بعد طول غياب استأنفت رياضة المشي صباحا كانت آخر مرة مارست هاته الرياضة في بداية فصل الربيع الجميل كنت اقصد هذا المسار دائما مستمتعة بجمال وخضرة الطبيعة أضف إلى ذلك النسيم العليل ورائحة( زوشن) العطرة المستنزفة ولا حياة لمن تنادي حيث كان المتاجرون بها يحطون الرحال بين دواري دار حقون وتاغروت لترى مساحات كبيرة مملوءة عن آخرها بهذه العشبة العطرية بغية تجفيفها بعد تعرضها لاشعة الشمس.


رغم معارضة العديد ومطالبتهم بوقف هذا الاستنزاف الا انه لازال مستمرا لكن ما أثار انتباهي هو ما خلفه هؤلاء المتاجرون وراءهم دون التفكير في عواقب هذا التصرف الغير لائق.

فكما تحب أن ترى محيطك اترك محيط الآخرين كذلك، منظر غير مقبول أكياس بلاستيكية متناثرة هنا وهناك ستعود سلبا على تربة المنطقة وسلامتها. 

أكوام قش هائلة بعد عزل الورقات عن الغصون الجافة ستساهم في تكاثر الزواحف السامة او تكون سببا في اندلاع الحرائق.

لذا يجب على السلطات المعنية التدخل في مثل هذه التصرفات ومطالبة المسؤولين عنها بالالتزام بشروط نظافة البيئة وسلامة المحيط.

استنزفتم عشبتنا إذن لا تتركوا آثارا سيئا بعد رحيلكم.

ما هي آراءكم أنتم بهذه التصرفات؟



أنت الان في اول موضوع

تعليقات